منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أخي الكريم أختي الكريمة,زوارنا الاعزاء.إدارة منتدى الجيش الوطني الشعبي تدعوكم للتسجيل حتى تكون لكم إمكانية المشاركة في منتدانا...وشكرا
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أخي الكريم أختي الكريمة,زوارنا الاعزاء.إدارة منتدى الجيش الوطني الشعبي تدعوكم للتسجيل حتى تكون لكم إمكانية المشاركة في منتدانا...وشكرا
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى غير رسمي يهدف للتعريف بالجيش الوطني الشعبي Forum informel visant à présenter l'Armée Nationale Populaire
 
الرئيسيةأحدث الصورقوانينالتسجيلصفحتنا على الفيسبوكالرهائن... جوكر جديد في حرب السيطرة Oouusu10دخول

شاطر
 

 الرهائن... جوكر جديد في حرب السيطرة

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zerrouki1990
مـــلازم
مـــلازم
zerrouki1990

ذكر
عدد المساهمات : 425
نقاط : 960
سمعة العضو : 15
تاريخ الميلاد : 16/06/1990
التسجيل : 22/11/2009
العمر : 34
الموقع : ورقلة
المهنة : طالب
الرهائن... جوكر جديد في حرب السيطرة I_back11

الرهائن... جوكر جديد في حرب السيطرة Empty
https://www.facebook.com/zerrouki1990
مُساهمةموضوع: الرهائن... جوكر جديد في حرب السيطرة   الرهائن... جوكر جديد في حرب السيطرة I_icon_minitimeالخميس يناير 24, 2013 3:45 pm

الرهائن... جوكر جديد في حرب السيطرة 128

العملية الأخيرة التي نفذتها أحدى مجاميع تنظيم القاعدة في الجزائر والتي أسفرت عن احتجاز العديد من الرهائن، يصفها بعض المراقبين بأنها تحول خطير ومهم يمكن ان يسهم بتغير الكثير من الوقائع والخطط والمواقف للعديد من الدول فيما يخص ملف الحرب في مالي ، خصوصا بعد ان إعلان زعيم كتيبة "الموقعون بالدم" ان تنفيذ العملية جاء انتقاما لقرار الجزائر بفتح مجالها الجوي أمام المقاتلات الفرنسية لضرب المتشددين في مالي. معتبرين ان حرب الرهائن ستكون هي الحرب القادمة التي ستعمد الجماعات المسلحة إليها في سبيل الضغط على حكومات المنطقة وهو ما سيسهم بتأجيج الصراع واتساع رقعة القتال ليشمل دول الجوار المالي وغيرها، الأمر الذي قد يستدعي تدخل قوات دولية أخرى وهو ما سيزيد في تعقيد الأمور، وفيما يخص التطورات الاخيره فقد واجهت القوات الفرنسية المتمردين الإسلاميين في مالي فيما تبنى مسلحون مرتبطون بالقاعدة خطف 41 رهينة أجنبية انتقاما من هجوم في الجزائر المجاورة. وبعد ايام من بدء الغارات الجوية على مواقع الإسلاميين في شمال البلاد الذي سيطروا عليه في نيسان/ابريل واجهت القوات الفرنسية والمالية المتمردين في بلدة ديابالي على بعد 400 كلم شمال العاصمة باماكو.
وفي تطور درامي في الجزائر، اكد اسلاميون احتجاز 41 رهينة غربيا من بينهم سبعة اميركيين بعد هجوم على حقل غاز في شرق البلاد. واكد وزير الداخلية الجزائري دحو ولد قابلية مقتل بريطاني وجزائري واصابة ستة اخرين في هجوم الاسلاميين على موقع لانتاج الغاز تستغله الشركة الوطنية الجزائرية "سونطراك" مع شركتي بريتش بتروليوم البريطانية وستايت اويل النروجية في حقل تغنتورين على بعد 40 كلم من عين امناس غير بعيد من الحدود مع ليبيا.
اكد وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ مقتل بريطاني في عملية خطف الرهائن الاجانب من قبل مجموعة اسلامية في موقع غازي في الجزائر واصفا الامر بانه عملية "قتل بدم بارد". وقال للصحافيين في سيدني حيث يقوم بزيارة دبلوماسية "انها عملية قتل بدم بارد" وان القول بانها انتقام للتدخل الفرنسي في مالي هو "مجرد تبرير".
واعلن موظف في منشأة طاقة شرق الجزائر ان الخاطفين يطالبون بالافراج عن مئة اسلامي معتقلين في هذا البلد قبل اطلاق سراح الرهائن. وقال هذا المصدر الذي طلب عدم كشف هويته ان "الخاطفين يطالبون بالافراج عن مئة ارهابي معتقلين في الجزائر مقابل اطلاق سراح الرهائن"، مضيفا ان "المهاجمين طالبوا بان يتم اقتياد هؤلاء الإسلاميين الى شمال مالي"، مشيرا الى انه تمكن من الاستماع الى حديث بهذا المعنى دار بين جزائريين والخاطفين. واكد ولد قابلية ان السلطات لن تتفاوض مع "الارهابيين".
واعلن ناطق باسم كتيبة "الموقعون بالدم" الإسلامية التي يقودها الجزائري مختار بلمختار عن احتجاز 41 غربيا، بينهم 7 اميركيين، وقال الناطق باسم هذه الكتيبة التي تحتجز الرهائن بدون الكشف عن اسمه لوكالة نواكشوط وموقع صحراء ميديا، ان "41 غربيا بينهم 7 اميركيين وفرنسيون وبريطانيون ويابانيون" محتجزون. واوضح ان 5 رهائن احتجزوا في المصنع فيما احتجز 36 "في المجمع السكني". واضاف ان هذه العملية تأتي "انتقاما من الجزائر التي فتحت اجواءها امام الطيران الفرنسي".
وذكرت محطة التلفزيون الفرنسية انها اجرت اتصالا هاتفيا مع رهينة فرنسي كان اسلاميون خطفوه من موقع للغاز في الجزائر، واكد وجود ماليزيين وفيليبيين بين الرهائن. وكانت الجزائر اعلنت غلق حدودها مع مالي بعد ان عبرت عن دعمها للسلطات المالية في حربها على مجموعات اسلامية متطرفة احتلت منذ اكثر من تسعة اشهر شمال مالي. وسمحت الجزائر لفرنسا باستخدام مجالها الجوي لعبور المقاتلات الفرنسية المشاركة في العمليات العسكرية في مالي.
اما المعارك الميدانية في مالي فجرت في ديابالي وكانت مجموعة من الاسلاميين احتلتها بقيادة الجزائري ابو زيد احد زعماء تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي. واكد مصدر امني مالي رفض الكشف عن اسمه ان "القوات الخاصة وصلت الى ديابالي، واشتبكت مع الاسلاميين وجها لوجه". واضاف ان "الجيش المالي يشترك كذلك في المعركة".
واعتبر وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دريان "ان الوضع صعب نوعا ما في الغرب حيث لدينا المجموعات الاكثر قوة وتعصبا وتنظيما وتصميما وتسلحا، هناك الامور جارية لكنها صعبه". وقال مسؤول عسكري مالي لم يشأ الكشف عن هويته، ان الاسلاميين المسلحين يستخدمون "استراتيجيتين: السكان دروعا بشرية واطفالا جنودا مقاتلين". وافاد مصدر مقرب من الرئاسة المالية ان الرئيس بالوكالة ديونكوندا تراوري سيشارك في قمة استثنائية للمجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا مخصصة لبحث الوضع في مالي.
وافاد ضابط مالي ان حوالى الفي جندي من قوة التدخل الغرب افريقية في مالي يتوقع وصولهم بحلول 26 من الجاري. ووافق الجمعية الوطنية في النيجر بالاجماع عل قرار يسمح بارسال قوات نيجرية الى مالي في اطار القوة الغرب افريقية. وقالت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي انها بدأت تحقيقا حول ارتكاب المتمردين جرائم حرب. وقالت المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودة في بيان ان "جماعات مسلحة مختلفة نشرت الدمار والمعاناة البشرية عبر سلسلة من اعمال العنف القصوى المفترضة". وتابعت "رأيت ان بعض اعمال العنف القاسية والتدمير قد تشكل جرائم حرب".
في الجزائر اعلن الاعلام الرسمي مقتل اجنبيين احدهما بريطاني واصابة ستة بجروح في هجوم استهدف فجرا حافلة تقل مهندسين قرب حقل غاز. وقال مقاتل ان المهاجمين اعضاء في تنظيم القاعدة وقدموا من مالي. وقال المقاتل "نحن اعضاء في كتيبة خالد ابو العباس من القاعدة وجئنا من شمال مالي". وكان مختار بلمختار المعروف بخالد أبو العباس، والمعروف ب"الاعور"، الذي اسس كتيبة جديدة من الفدائيين تحمل اسم "الموقعون بالدم"، وصف العملية الفرنسية ومهاجمة الاسلاميين الذين يحتلون شمال مالي بانها "خطة خبيثة ماكرة وحرب بالوكالة عن الغرب". وندد شيوخ "السلفية الجهادية" في المغرب بشدة بالتدخل الفرنسي في مالي واعتبروه بمثابة حرب "صليبية"، وكفروا المتعاونين مع باريس من القادة المسلمين ب"اعتبارهم حكاما خونة وجب خلعهم شرعا"، وذلك على صفحاتهم الرسمية في الشبكات الاجتماعية.
وقال وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا في روما بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الايطالية ان العمليات العسكرية الجارية في مالي ليست حربا فرنسية، وطالب ب"جهد دولي" يتعين تاييده من الامم المتحدة. وفي مدريد، قررت اسبانيا السماح للطائرات الفرنسية التي تشارك في القتال في مالي باستخدام قواعدها الجوية، كما اعلن مصدر في وزارة الدفاع الاسبانية.
من جهة اخرى، اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية على موقعها نصيحة الى المسافرين في شبكة الانترنت ان التهديد بشن اعتداءات والقيام بعمليات خطف بسبب الوضع في مالي يشهد "تزايدا بشكل خاص" في منطقة الساحل. وقال موقع وزارة الخارجية الفرنسية "بسبب التدهور الكبير للوضع الامني في مالي، يتزايد التهديد بشن اعتداءات والقيام بعمليات خطف، خصوصا في المنطقة الساحلية. وفي هذه الظروف، نوصي الفرنسيين بألا يعرضوا بلا طائل انفسهم للخطر". وقال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند انه ليست لديه تاكيدات بوجود مواطنين فرنسيين بين الرهائن "الغربيين".
واكدت وزارة الخارجية الاميركية وجود اميركيين في عداد الرهائن المحتجزين بدون اعطاء تفاصيل حول عددهم او هوياتهم حفاظا على امنهم. وقالت وزارة الخارجية البريطانية ان ليس في وسعها تأكيد وفاة احد رعاياها. واكتفت في بيان ب"التاكيد ان بريطانيين خطفوا في الحادث". واعلنت وزارة الخارجية الايرلندية ان ايرلنديا بين المحتجزين. من جهته اعلن متحدث حكومي في طوكيو للصحافيين "لدينا معلومات تفيد بان عدد من اليابانيين محتجز لكننا نتحقق منها حاليا".بحسب فرانس برس.
واعلنت زوجة موظف نروجي للصحافيين ان زوجها بين الرهائن. واعربت الخارجية التونسية انها "تتفهم" العملية العسكرية الفرنسية في مالي بعد ان كانت رفضت مبدأ تدخل غير افريقي في البلاد. كما اعرب وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس انه "لا تاكيد على الاطلاق" لاتهامات نائبة فرنسية شيوعية لقطر بتمويل الجماعات الاسلامية في شمال مالي، مؤكدا ان تحقيقات سلطات بلاده لم تنتج عن اي معلومات من هذا القبيل. ودعت سفارة فرنسا في تونس الفرنسيين الى اخذ "الحيطة والحذر" بسبب العملية الفرنسية الجارية ضد المقاتلين الاسلاميين في مالي.
إعدام الرهينة الفرنسي
من جانب اخر أعلن إسلاميو حركة الشباب الصومالية انهم اعدموا الرهينة الفرنسي دني اليكس الذي اعتبرت فرنسا انه قتل بعد فشل الهجوم الذي شنته وحدة كومندوس فرنسية لتحريره. واعلنت الحركة في حسابها على موقع تويتر اعدم دني اليكس. وقال قيادي طلب عدم كشف هويته ان الرهينة قتل في بلدة بولومارير جنوب الصومال حيث حاول كومندوس فرنسي عبثا تحريره. وحول ادلة تثبت الاعدام قال ان "هناك وثائق سمعية وشريط فيديو وسننشر ذلك عندما نقرره". واعلنت الحركة عبر نفس القناة انها "قررت بالاجماع اعدام" رهينتها بينما اتهمتها السلطات الفرنسية بممارسة "تضليل اعلامي" منذ عدة ايام. بحسب فرانس برس.
وقال قائد اركان الجيوش الفرنسية الاميرال ادوار غيوه "اننا نشتبه، واظن اننا لسنا مخطئين في ذلك، في ان الشباب الصوماليين يمارسون التضليل الاعلامي وليس لدينا اي دليل يثبت ان دني اليكس على قيد الحياة، اننا نعتقد انه ميت على ما يبدو". واكد وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دريان منذ اعلانه فشل العملية الفرنسية ان الرهينة الفرنسي على ما يبدو "قد اعدم على يد حراسه". وكان عميل اجهزة الاستخبارات الخارجية الفرنسية المعروف باسم دني اليكس ويرجح ان يكون هذا اسما مستعارا في اطار عمله، خطف في تموز/يوليو 2009 في العاصمة مقديشو حيث كان يتولى رسميا مهمة تدريب عناصر من الشرطة والحرس الرئاسي الصومالي.
إطلاق سراح
على صعيد متصل أعلنت المتحدثة باسم البعثة المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي لحفظ السلام في اقليم دارفور غرب السودان (يوناميد) اطلاق سراح اربعة عمال صينيين اختطفوا في ولاية شمال دارفور. وقالت عائشة البصري المتحدثة باسم البعثة "بالفعل تم اطلاق سراح اربعة عمال صينيين كانوا مختطفين وتسليمهم لمقر البعثة في منطقة خور ابشي في ولاية جنوب دارفور وهذا كل ما لدينا الان". وقال بيان اصدرته سفارة الصين بالخرطوم "تم اطلاق اربعة عمال صينيين اختطفوا قبل ايام في شمال دارفور".
واعلنت سلطات ولاية شمال دارفور عن اختطاف تسعة عمال يعملون في بناء طريق يربط عاصمة الولاية باحدى مدنها، هم اربعة صينيين وخمسة سودانيين. واضافت السفارة "على الرغم من اطلاق سراح العمال الاربعة فان السفارة بالخرطوم طلبت من الشركات الصينية وكل الصينيين بالسودان تجنب حدوث اي خسائر بشرية او مادية واتباع اقصى درجات الحس الامني وعدم الذهاب للمناطق المضطربه والخطيرة". وتعمل شركات صينية في مجال التنقيب عن البترول في ولاية جنوب كردفان التي تدور فيها حرب بين الحكومة السودانية ومتمردي الحركة الشعبية - شمال السودان. والعام الماضي اختطف 47 صينيا كانوا يعملون في طريق بجنوب كردفان وقتل احدهم. بحسب فرانس برس.
والشهر الماضي قتل مهندس صيني في احد معسكرات الشركات العاملة في مجال النفط بجنوب كردفان. وتكثر في اقليم دارفور المضطرب منذ عام 2003 عمليات خطف الاجانب التي تنسب الى مجموعات مسلحة. وقبل اسبوعين اطلق سراح ضابطين اردنيين من قوة حفظ السلام بعد اربعة اشهر من اختطافهما.
في السياق ذاته اعلنت وزارة الخارجية النمساوية ان جنود الامم المتحدة حرروا المانيا ونمسويا كانا قد خطفا في الخامس من كانون الثاني/يناير على يد متمردين في جمهورية الكونغو الديموقراطية. وكان الرجلان وهما سائحان قد خطفا في مقاطعة روتشورو وهما على متن سيارة رباعية الدفع من قبل عناصر مسلحة تنتمي الى الجبهة الديموقراطية لتحرير رواندا. ونجح الرهينة الالماني من خلال هاتف محمول من ابلاغ جنود قوة السلام الدولية "مونوسكو" المتمركزة بالقرب من المكان وقد عمل جنود الامم المتحدة مع المتمردين لتحرير الرهينتين في بلدة كيشيغورو. ثم اقتادوهما الى بلدة بيني ومن هناك واصلا بكل حرية رحلتهما السياحية. ومع ذلك، فقد صادر المتمردون منهما مبلغ اربعة الاف دولار نقدا وبطاقات ائتمان وهويتهما وهاتفهما المحمول وكذلك سيارتهما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرهائن... جوكر جديد في حرب السيطرة
استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» السيطرة على القوات......
»  انتهاء العملية العسكرية لتحرير الرهائن في عين أميناس
» فريق من الأمن الجزائري في باماكو للبحث عن الرهائن السبعة
» مخطط تنظيم السيطرة في وحدات الدفاع الجوي
» طائرة الانذار و السيطرة (هوك أي) بسرعة للافادة والمعرفة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire :: قـــــــــســــم الـــــــــــجـــيش الـــجـــــــــــــــــزا ئــــــــــــري :: الدراسات العسكرية الاستراتيجية-
انتقل الى: