منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أخي الكريم أختي الكريمة,زوارنا الاعزاء.إدارة منتدى الجيش الوطني الشعبي تدعوكم للتسجيل حتى تكون لكم إمكانية المشاركة في منتدانا...وشكرا
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أخي الكريم أختي الكريمة,زوارنا الاعزاء.إدارة منتدى الجيش الوطني الشعبي تدعوكم للتسجيل حتى تكون لكم إمكانية المشاركة في منتدانا...وشكرا
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى غير رسمي يهدف للتعريف بالجيش الوطني الشعبي Forum informel visant à présenter l'Armée Nationale Populaire
 
الرئيسيةأحدث الصورقوانينالتسجيلصفحتنا على الفيسبوكتاريخ الجيوجيتسو Oouusu10دخول

شاطر
 

 تاريخ الجيوجيتسو

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمديد
رقـــيب
رقـــيب


عدد المساهمات : 182
نقاط : 272
سمعة العضو : 1
التسجيل : 12/12/2010
تاريخ الجيوجيتسو I_back11

تاريخ الجيوجيتسو Empty
مُساهمةموضوع: تاريخ الجيوجيتسو   تاريخ الجيوجيتسو I_icon_minitimeالثلاثاء سبتمبر 27, 2011 5:09 pm

إعداد وترجمة / الأستاذ أحمد الهولي
الجيو جيتسو ليست كمثيلاتها من الفنون القتالية ، فهي لم تنشأ من مصدر واحد أو جذر واحد بل من جذور متعددة وذلك لطبيعة قتالها الفطري الذي يملكه الإنسان بالغريزة ، فهي تنقلت من خلال دول آسيوية كثيرة قبل انتهائها وتطوير فلسفتها القتالية في الإمبراطورية اليابانية .
لقد تطورت وتوسعت تكنيكات الجيو-جيتسو بدء من قبل 5000 عام ، انظر إلى التمثال النحاسي الذي يرجع تاريخ هذه اللعبة منذ عهد الألفية الثالثة ما قبل الميلاد فهو متمثل في رجلان منهمكان في تكنيك الاشتباك الموجود في الجيو-جيتسو ، فهما يحاولان خلخلة اتزان بعضيهما عن طريق التحكم في الخصر وهذه التكنيكات تطبق إلى الآن في مدارس الجيو-جيتسو في العالم وهي من أهمم أسس وقواعد التمرين.
الهند
في شمال الهند كان الرهبان البوذيون قد أسهموا كثيرا وبوقت مبكر في تطوير الجيو- جيتسو حيث كان اللصوص وقطاع الطرق يعتدون بصفة مستمرة على قوافلهم التي تتنقل بين الأودية والمناطق الجبلية الداخلية في الهند ، كان هؤلاء الرهبان أتقياء وأصحاب قيم ومبادئ أخلاقية رفيعة فهم لا يساعدون أو يشجعون أنفسهم على حمل سلاح أو استخدامه ، فكانوا يضطرون لتطوير وتنمية قدرات يديهم للدفاع عن النفس .
كانوا رجال أصحاب حكمة وممن يمتلكون كامل الإطلاع والمعرفة في تفاصيل جسم الإنسان ، وهكذا بدئوا يطبقون قانون الفيزياء قتاليا المعتمد على الفعالية والقوة الدافعة والاتزان ومركز الثقل والثقل النوعي والاحتكاك وانتقال الوزن بالإضافة إلى المعالجة في تشريح جسم الإنسان عن طريق النقاط الحيوية أو استخدامها لتكون قاتلة ،وهي التي خلقت وابتدعت في الفن العلمي للجيو-جيتسو والدفاع عن النفس.
اليابان
فن الساموراي
في سنة 230 قبل الميلاد وصلت تكنيكات الجيو-جيتسو إلى اليابان حيث وجود مصارعة رياضية تدعى جيكارا كوراب التي تطورت وأصبحت مكتملة النمو والتوسعة في التكنيك الذي نفع قواعد وأساس الجيو-جيتسو العصرية .
ومن خلال هذه السنة المذكورة ما قبل الميلاد أنشأت وتكونت العديد من مدراس الجيو-جيتسو المختلفة حيث أن أسلوب اليد الفارغة المسمى بالجيو-جيتسو دمجت في قسم التدريب الحربي لمقاتلي الساموراي لأنهم كانوا يحتاجونه أثناء الالتحام مع العدو وذلك منذ عهد هيان سنة 794 إلى 1185 ( 784 ميلادي ) ، وفي عام 880 ميلاديا تقريبا أعترف البرنس" تيجون" رسميا وقانونيا بالجيو-جيتسو بعد أن أسس مدرسة " الديتوريو أيكي جيوجيتسو" .
وفي عهد تاريخ اليابانيين مابين القرن الثامن والقرن السادس عشر كانوا يخبئون بصفة دائمة للحروب الأهلية أنظمة كثيرة وتكنيكات خطرة تستخدم في الجيو-جيتسو التي كانت تطبق بشكل فعال جدا في ساحات القتال . كانت هذه التكنيكات تستخدم ضد الخصوم الذين يحملون الدروع والمدججين بالسلاح ليتم السيطرة الكاملة عليهم أو لقتلهم !
بدأ سادة القتال ( Masters) يحدثون ويألفون تكنيكات جديدة من منطلق علمي ومن خبرة قتالية واقعية اكتسبت من خلال الحروب والنزالات الكثيرة منذ ذلك التاريخ . وفي عام 1532 ميلاديا أنشأ " هيساموري تينينوجي " رسميا أول مدرسة جيو-جيتسو في اليابان .
وفي عام 1559 كان هناك راهب صيني يدعى " شاين جين بينه " قدم إلى اليابان مهاجرا من الصين ، كان عالما وصحب علمه الخبرة والحنكة في فن الكيمبو . يعرف هذا الفن بإسم القبضة الصينية ، وبعد وصول هذا الراهب إلى اليابان كان هناك شخص يدعى " هايدييوشي تويوتومي " نزح هو الآخر أيضا من الصين مهاجرا إلى اليابان حيث جلب معه فن شآنفا وفن تانغ سو الكوري فهو المنهج الذي يحمل فن الملاكمة ومهارة ضرب وضغط الأعصاب في القتال . هذه المهارات جعلت هناك تكامل قتالي في الجيو-جيتسو مما أصبحت عنيفة ووحشية أثناء النزال واللقاءات القتالية .
وفي عام 1603 ميلادي أصبحت اليابان تعيش بهدوء وسلم في العصر الذي تشكلت وتكونت فيه ميليشيات " توكوجاوا " وهو جيش الحكومة الذي أسسه توكوجاوا طوال الفترة من 1603 إلى 1868 ، كانت الحروب الأهلية للإقطاعيين بلاء وفتنة عانت منها اليابان منذ قرون عديدة حتى بدأت تختفي وتتلاشى مع الوقت ، ومن ناحية ثانية هناك قول مأثور لدى اليابانيون وهو ( عش بسلام ولكن تذكر الحرب ) ، فممارسة وتدريب الجيو-جيتسو ممتد ومتواصل الانتشار وهو أصبح جزء خاص في حياتهم . فالتكنيكات والأشكال في الجيو-جيتسو تباهي مهارات القتال بالأسلحة حيث أنها تبدأ بالالتحام وتنتهي بالاستسلام أو الإذعان وكل هذا يتم بيد خالية أي بأسلوب القتال الأعزل وهو الذي دمج مع رياضة المصارعة أو الاشتباك الأرضي القديم الذي ذكرناه بالسابق.
انهيار وسقوط الجيو-جيتسو
تكاثرت هجرة الكثير من اليابانيين وقد إزداد أيضا هجرة كبار محاربين الجيو-جيتسو ( masters ) الذين كانوا حريصين على كتم وإخفاء تكنيكات الجيو-جيتسو ، فبدأ العلم ينشر بطريقة غير واضحة وقد تعلم عليه الكثير من اليابانيين دون العلم بفعالية الحركة ومعانيها الواقعية قتاليا .
ولكن الجيو-جيتسو مستحيل أن تختفي عمليا أو بصيغة نهائية ، فاليابانييون قاموا بالحسم وتصميم أساليب محدودة في القتال ! ليقوموا بإنهاء الجيو-جيتسو وإعطاء وجه مختلف لها للناس وللعالم ككل لذا فقد أنشأ من فعالية فن الجيو-جيتسو العريق والواقعي فنون أخرى أخذت القليل من الجيو-جيتسو وتركت من وراءها أسرار يحتفظ بها كبار علماء ومحاربين الجيو-جيتسو الذين دفنوا في قبورهم ومعهم تلك الأسرار والمعلومات القيمة التي يحتفظ بها الآن ثلة قليلة على مستوى العالم ! مع العلم بأنها بسيطة وسهلة لأنها فطرية وغريزية !
أما الفنون التي ولدت و تفرعت من فن الجيو-جيتسو فهي كالتالي :-
* الكاراتيه ( خرجت من جزيرة أوكيناوا ):-
بجميع مدارسها وفنونها وأساليبها ( كالكوجوريو والوديريو والشوتوكان والشوكوكاي والشوتوريو وسانزيوريو والإيشن ريو والشورن ريو والشيروتي ..الخ هذا بالإضافة إلى أنه هناك الكثير من مدارس الكراتيه تفرعت أيضا من تلك الفنون والأساليب كالسباكي كراتيه والكيوكشنكاي والسايدوكاي كان ، فهم في تكاثر مستمر مع العلم بأنهم متقاربين جدا بالأسلوب مع اختلاف بعض الفنيات )
* الإيكيدو :-
فن الهارموني بجميع مدارسها وفنونها وأساليبها فلكل خبير أيكيدو أسلوب خاص مع العلم بأنها متقاربة .
* الجودو :-
مدرسة واحدة ولكن لكل مدرسة تكتيكات واستراتيجيات قتالية مختلفة بالتعليم مع العلم بأن هناك مدارس حديثة تفرعت أيضا من الجودو وهي موجودة بكثرة في الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية.
لقد تطورت هذه الألعاب رياضيا والتي حفظت سر تحول هذه الأساليب في التكنيك إلى أصلها الفعال قتال الشوارع المميت ، فالجيو-جيتسو إما قاتلا أو مقتولا في النزال والتحدي فليست تحمل أي مداعبة .
الجيو-جيتسو الحديثة
جيو-جيتسو اليوم حافظت على معاني القتال القديمة وراح الكثير من الناس والراغبين بتعلم الفنون الفعالة بالتوجه لها لذا فقد تعلم بعضهم على أسسها الصحيحة وبدأ يجرب ما تعلم على أناس يمارسون العاب أخرى خصوصا من الفروع التي سبق وأن ذكرناها ، لذا فقد احتلت مكانتها عالميا وبرز الكثير ممن يمارسونها على مستوى البطولات والنزالات الخاصة واللقاءات الودية ، مع أننا لا نعتبر هذه النزالات مقياسا للبطل فهذا الفن وجد وصنع ليتخلص المقاتل من الشخص الذي أمامه بضربة قاتلة ، أو كسر عنق و إعاقة دائمة بإحدى مفاصل الجسم المهمة وليس للفوز والخسارة فقط
مدارس الجيو-جيتسو اليوم كثيرة وكلها فعالة قتاليا إذا كان أستاذ هذا الفن متمكن و يستطيع توصيل المعلومة للتلميذ بطريقة واضحة ، هذا بالإضافة إلى خبرته الطويلة وحنكته وثقافته بهذا الفن .
مدارس شبيهه
ظهرت الكثير من المدارس والفنون شبيهه جدا بالجيو-جيتسو ولكنها حديثة جدا وعصرية وهذا بسبب حاجة الكثير من اللاعبين والمدربين لهذا الفن الواقعي ، ومن أمثلة تلك المدارس :-
1- شوت فايت 2-مجموعة هامر هاوس 3- كيمبو جيتسوالأمريكية 4- كومبات جودو 5- كومبات كراتيه 6- فري ستايل 7- ميكس مارشل آرت 8- جت كيندو (( مدرسة بروسلي الصينية ولا تزال في تطوير مستمر خصوصا بأن بعض أساتذة هذه اللعبة قد أضاف تكنيكات الجيو-جيتسو الأرضية لها )) 9- جرين وايف جيتسو 10- كيك تاي جيتسو .. وغيرها الكثير
وأيضا هناك مدارس قديمة تحمل نفس منهجية الجيو-جيتسو ولكن بأسماء أخرى ، مثل :-
1- شورينجي كينبو 2- سايدوكان شورن ريو 3- جو شن جيتسو 4- كو كين ريو جيتسو 5-شيدوكان جيتسو
وغيرها العشرات من المدارس التي تحمل أسما مختلفا عن الجو-جيتسو لكنها تنتهج منهجها وتتمرن على تكنيكاتها .
وأغلب من قام بإنشاء هذه المدارس هم الأمريكيين وبعض اليابانيين والأوروبيين عدا القديمة فهي من إنشاء يابانيين ولكن استخدم إسم آخر غير الجيو-جيتسو تأثرا بمبادئ ومعتقدات دينية وحكم ومعاني تدخل في الطبيعة والرمز الذي يؤمنون به كالزهرة وشجرة الصنوبر والغابة والجبال والأنهار أو أسماء تختارها أعرق القبائل والعائلات وتورث هذا الأسلوب لجميع أجيالها.
أهمية المعلم Master
تحتل مكانة المعلم أو الأستاذ المحارب في قلوب تلاميذه وطلبة العلم أسمى وأعظم مكانة روحية فهو أقرب الناس إلى قلب تلميذه المحارب فهو مثال المربي والوالد والأخ الأكبر والصديق المخلص الذي استطاع تحويل حياة تلميذه الروحية والقتالية إلى أسمى مفاهيم الشجاعة والنبل والثقافة في الفكر وتفهم الواقع الذي نعيشه ، فقد كان قدماء محاربين الساموراي أو الجيو-جيتسو يعتقدون بأن لكل شخص في الحياة تابع ، فالمقاتل هو تابع أستاذه أو معلمه The Master فهو الذي يخدمه ويحرسه ويحفظه بالغيب ويقتدي بمحاسن أعماله ويثأر له عند موته في معركة أو نزال ، أما أخطاءه فكان يغض النظر عنها أو يتناصح بها مع أستاذه بأدب العلم والفهم والإخوة والمحبة التي يرتبط هو بها معه .
كان المقاتل القديم يعيش حياة السمع والطاعة والولاء لأستاذه حيث كان هذا الأمر بمثابة اعتقاد وإيمان في قلبه وقرارة نفسه ، فكان الأمر يصل بان يقوم بقتل أستاذه إذا أراد الأستاذ الموت بشرف (الانتحار Hara-Kera ) ، فالتلميذ المقاتل حاملا لهموم وغموم أستاذه وكان هذا الأمر باعتقادهم صحيح ، وهو طبعا خطأ جدا في ديننا الإسلامي الحنيف فهو بمثابة انتحار وقد حرم الله تعالى قتل النفس .
وعند موت أو وفاة الأستاذ أو Master يحتل مكانه أقرب الناس إليه من التلاميذ وأقدمهم ، فيحمل اسم أستاذه المحارب ويمثل اسمه وفنه في كل ميادين العمل ، هذا بالإضافة أن يحمل صفة القيادة والذكاء والفطنة والمحافظة على الفن وشرف العلم الذي تعلمه من الماستر .
أهمية التلميذ في حياة الماستر
تختلف نظرة الأستاذ أو الماستر لتلاميذه ، فلكل تلميذ محبة خاصة واهتمام مختلف فالاستاذ ينتقي تلاميذ معيينين في توصيل العلم الكامل لهم وتكريس جهده وطاقته وفكره وخبرته في تربية هؤلاء المحاربين تربية حربية وقتالية سليمة متكاملة كما وأنه ينتقي شخص واحد معين من هؤلاء ويبدأ بتربيته وإعداده فكريا وثقافيا وقتاليا ليكون وريثه الوحيد لهذا الفن وهذا المنصب الجديد ، فهو يختار القريب إليه والذي يرتبط به ارتباط اجتماعي ( فيصبح التلميذ كالإبن بالنسبة إليه أو الاخ الصغير أو الصديق المخلص ) والمجتهد في طلب هذا العلم حتى يصبح القيادي التالي من بعده .
طريق المقاتل
لا يسعى مقاتل الجيو-جيتسو للشهره أو للمكاسب المادية إنما سعيه لتعلم ونشر علم صحيح وواقعي للناس الذين يستحقون تعلم هذا الفن ولنفسه أولا ، لأنه اختار هذا الطريق الصعب من أجل حياة سليمة وشجاعة مستقلة وحرية نافذة وشخصية قوية وجذابة تعطي انطباعا لصفة يحلم بها البشر بأن تكون فيهم وهي صفة الفارس النبيل صاحب الشهامة والمروءة والأمانة والصدق . واثبات الولاء والوفاء والإخلاص لمن أوصله لهذه المرتبة بعد الله عز وجل .
الجيو-جيتسو في الكويت
أولا: المدرسة الكلاسيكية :-
لم تنشأ الجيو-جيتسو في الكويت منذ فترة فلقد أنشأها أستاذ كويتي متخصص في أسلوب السيلات الماليزي وألعاب قتالية أخرى . فقدم هذا الفن المنتمي للمدرسة الكلاسيكية التي تعتمد على التكنيكات المرسومة والتي تسمى Forms
ثانيا : المدرسة الواقعية الحديثة :-
يعد الاستاذ/ أحمد الهولي مؤسس الجيو-جيتسو البرازيلية في الكويت وهو أيضا الرجل الثاني الذي أنشأ هذا الفن في الكويت متمثلا بأسلوب الجيو-جيتسو "فاليتودو" – القتال المفتوح بدون قوانين – بالإضافة إلى فن جو-جيتسو الأوروبي الذي يحمل نفس منهجية القتال البرازيلي ولكن بأصوله القديمة التي ترعرعت في اليابان .
لم يتجاوز عمر هذه المدرسة في الكويت سوى بضع سنوات فقط فقد بدأت في أواخر عام 1998 حيث أن الأستاذ أحمد كان غارقا بدراسة هذا الفن منذ فترة طويلة وتحضيره بحيث يأخذ مكانته الصحيحة في الكويت .
قوانين القتال في الجيو-جيتسو
تنقسم قوانين هذا الفن إلى 3 أقسام :-
1- الجيو-جيتسو الرياضية :-
وهي التي تعتمد على القتال والاشتباك الأرضي دون استخدام الضرب ((مصارعة فقط)) ، والحركات المسموحة هي كالتالي ( الخنق بجميع أنواعه ، قفل المفاصل بجميع أنواعه ، القذف أو الرمي بجميع أنواعه ، الإنتهاء بالإذعان أو الإستسلام )
2- الجيو-جيتسو النصف رياضية :-
وهي التي يضاف على القانون أعلاه القتال بالوقوف وهي اللكم بأنواعه والركل ، ولكن عندما يتماسك الخصمان يمنع الضرب بصفة نهائية .
3- الجيو-جيتسو الغير رياضية " قتال مفتوح " :-
وهي التي يسمح بها للمقاتلين بحرية القتال والإلتحام حيث أنه يستخدم الضرب بجميع المواضع سواء بالأرض أو بالوقوف وتضاف ضربات عنيفة أخرى إلى اللكم والركل وهي كالتالي ( الضرب بالكوع ، الضرب بالركبة ، الضرب بالرأس على الأنف أو الوجه ، الاشتباكات الأرضية مع الإذعان أو إنهاء الخصم عن طريق الضرب حتى يفقد وعيه أو يستسلم )
غالبا ما يستخدم القانون الثاني للصغار لتوخي الإصابات ، أما القانون الثالث فهو ما يتدرب عليه فئة الرجال أو الكبار ممن يتجاوز عمره 17 عام ، أما القانون الأول فهو يستخدم للجميع حيث أنه يغلب به طابع الفن و المهارات الأساسية لدى المقاتل أو اللاعب ، وهذا القانون مثير جدا من ناحية المنافسة الرياضية ، فبه عنصر التشويق في جمع نقاط الفوز أثناء المنافسة ، كما وأنه قريب نوعا ما من قانون الجودو ولكن بزيادة التكنيكات والحركات الأرضية ، وقد جعل هذا القانون الكثير من الناس تقبل على الجو-جيتسو خصوصا من كان لا يميل أو لا يرغب بالقتال المفتوح ..
يرى الكثير من الماسترات بأن القانون الرياضي الأول هو المفتاح الاساسي للإنطلاق في المباريات المفتوحة ، حيث أن هذا القانون يقوم بتطوير العقل وتنمية الإستراتيجية في القتال واكتساب هدوء الأعصاب في النزال مما يرفع أو يعزز مستوى أداء المقاتل في المباريات المفتوحة دون توتر أو عجلة في الهجوم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تاريخ الجيوجيتسو
استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تاريخ مصر الفرعوني
» تاريخ الفايكنج
» تاريخ الشارات
» تاريخ الأسلحة
» تاريخ الجيش العراقي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش الوطني الشعبي Forum de l'Armée Nationale Populaire ::  الـــــقـــــــــســــــم الـــــــــغــــــيـــــــــر عــــــــســـــــكـــــــــــري  :: قسم التكنولوجيات و الرياضة :: القسم الرياضي-
انتقل الى: